الرئيسية / ثقافة جنسية / طول العضو الذكري الطبيعي وحجم القضيب المثالي عند الانتصاب بالسنتيميتر

طول العضو الذكري الطبيعي وحجم القضيب المثالي عند الانتصاب بالسنتيميتر

طول العضو الذكري الطبيعي وحجم القضيب المثالي عند الانتصاب بالسنتيميتر2

طول العضو الذكري الطبيعي من الموضوعات الحساسة للغاية، فالكثير من الرجال يعتبر طول العضو الذكري (القضيب) مقياس للفحولة والقوة الجنسية، في هذا الموضوع سنشرح لكم بالتفصيل وسنجيب على عدة أسئلة هامة للغاية حول ما هو الطول الطبيعي للقضيب؟ وكيف يتم إطالة العضو الذكري؟ وغيرها من الأسئلة المهمة.

في البداية دعونا نرحب بكم في موقع ابن آدم، نتحدث اليوم في موضوع هام للغاية ويشغل العديد وهو الحجم الطبيعي للقضيب عند الرجال، سوف نناقش الامر بموضوعية وبمنتهى الامانة العلمية لكي نقضي على اى خرافات بشأن موضوع طول العضو الذكري الطبيعي.

لكن دعونا نوضح لكم ان المعيار الحقيقي لتقييم العضو الذكري هو القدرة على الانتصاب، اما عملية الطول والعرض للعضو الذكري فهي غير ذات قيمة ولا تستحق منا كل هذا الجهد.

حيث ان المتعة الجنسية لدي الطرفين (الزوج والزوجة) تكون بسبب الانتصاب وقوته وليست بسبب طول او عرض القضيب.

ما هو طول العضو الذكري الطبيعي عند الانتصاب؟

المقياس الطبيعي للقضيب اثناء الانتصاب يكون من 7 سنتيميتر الى 14 سنتيميتر، وبالتالي أي طول في هذا المعدل يعتبر طبيعي. كذلك السماكة تقلق الكثير من الرجال بدون أي داعي وسنتحدث عنها لاحقا في موضوع أخر.

ومن المعلومات التي يجب عليكم معرفتها أيضا ان العضو الذكري له طول ظاهري وطول خفي يكون مثبت على عظمة الحوض وهذا لا يمكن العبث به بعمل إطالة او غيره من هذا المكان وسنوضح الامر بشكل اكبر خلال المقال.

كيف يتم إطالة القضيب طبيا؟

يتم ذلك عن طريق عملية جراحية يتم فيها فك الرباط المعلق للعضو الذكري من أعلى عظمة الحوض، وهذا الرباط الذي يجعل العضو يميل بزاوية 45 درجة مع الخط الافقي، وهذا ما يساعد على الاستمتاع اثناء ممارسة الجماع، ولكن عند فك هذا الرباط لا يعطي زيادة كبيرة في طول العضو كما يتوقع البعض، حيث تتراوح زيادة الطول الناتجة عن العملية من 2 سنتيميتر الى 4 سنتيميتر في المتوسط وهذه لا تعتبر بالزيادة الكبيرة.

 

شاهد ايضا: “مداعبة الزوجة ومناطق الاثارة عند المرأة بالصور

 

هل عملية إطالة العضو الذكري عملية آمنة؟

الاجابة “لا” على الاطلاق، فهذه العملية يحفها الكثير من المخاطر والمضاعفات، وأشهر وأخطر هذه المضاعفات هي فقدان الانتصاب، لهذا اذا كان طول العضو الذكري لديك في المعدل الطبيعي (من 7 الى 14 سم) لا تقدم اطلاقا على هذه العملية لأنك ستكون معرض لفقد اهم خاصية للعضو الذكري وهي الانتصاب.

ما هي مخاطر عملية إطالة العضو الذكري؟

ومن المخاطر الكبيرة أيضا غير فقد الانتصاب ان العملية قد تأتي بنتيجة عكسية، فبدلا من ان تحدث إطالة يحدث قصر للعضو الذكري، فمجرد القيام بفك الرباط المعلق للعضو الذكري بعظمة الحوض تكون قد جعلت العضو طليق.

فيمكن للعضو ان يرتد ويلتصق بالخلف فيسبب ذلك انكماش وقصر في العضو الذكري، كذلك يمكن ان تحدث تَلَيُّفات مما تؤدي الى اشكال مشوهة في عملية الانتصاب والتي بدورها تتسبب في آلام شديدة اثناء الممارسة الجنسية.

لذلك يجب علينا الحذر والابتعاد عن هوس اطالة القضيب لأنها عملية غير آمنة وواجب على الأطباء التأكيد على المرضى ان تلك العملية نتائجها في الاطالة ليس بالكبيرة بينما مخاطرها جسيمة.

متى نلجأ لعملية إطالة القضيب طبيا؟

هناك بعض الحالات الطبية التي تستحق فعلا القيام بهذه العملية، بان يكون طول العضو الذكري اثناء الانتصاب اقل من 7 سم فبهذا الطول يكون الشخص في حكم المعاق حيث لا يمكنه ممارسة العملية الجنسية بهذا الطول، لذلك يكون من الضروري القيام بهذه العملية مهما كانت لها من مخاطر، لأنه بالفعل بمثل هذا الطول لن يكون قادرا على ممارسة حياة جنسية سليمة.

هل هناك حل آخر لإطالة العضو الذكري؟

بالفعل هناك حل اخر يمكن ان يعطي نتائج أكبر من عملية فك الرباط السابق ذكرها، فأغلب من يبحثون عن إطالة العضو الذكري هم ممن لديهم سمنة او وزن زائد، فيمكنهم ببساطة محاولة فقدان بعض الوزن عن طريق اتباع حمية غذائية متوازنة والقيام ببعض التمرينات الرياضية.

او يمكنهم ايضا اللجوء الى عملية شد جدار البطن او القيام بعملية شفط للدهون، فهذه العملية يمكن ان تعطي نتائج أكبر بكثير من عملية الاطالة وليس لها أي مخاطر تذكر، الا ما قد يحدث من التهابات وتجمع لسائل ليمفاوي وهذه المخاطر تعتبر بسيطة إذا ما قورنت بمخاطر عملية الاطالة (فك الرباط المعلق للعضو الذكري) فالوضع يستدعي تقييم وامانة من الطبيب.

ما هو واجب الأطباء حول هذه عملية الاطالة؟

يجب على الأطباء ان يكونوا بالأمانة الكافية ويخبروا المرضى بهذه المخاطر قبل الاقدام على هذه العملية، حيث يقوم بعض الأطباء بمطمئنة المريض بان هذه العملية آمنة ولا مخاطر لها، ثم يفاجئ المريض بعد العملية بانه فقد اهم شيء في العضو الذكري وهو القدرة على الانتصاب وما خفي كان اعظم.

نتبيه حول متوسط طول القضيب عند الانتصاب

نذكر مرة أخرى ان طول العضو الذكري الطبيعي اثناء الانتصاب من 7 سم الى 14 سم فهذا هو المعدل الطبيعي ولست بحاجة الى القيام باي عمليات، ولا يفكر أحد في القيام بمثل هذه العملية الا إذا كان طول العضو الذكري اثناء الانتصاب اقل من 7 سم وبعد استشارة طبيب ثقة.

من هو الطبيب المختص الذي يقوم بعملية الاطالة؟

تجرى عملية إطالة العضو الذكري بواسطة جراحي التجميل وليس طبيب امراض الذكورة، لذلك فبعد الذهاب لطبيب امراض الذكورة يقوم الطبيب بتشخيص الحالة ويستعين بجراح تجميل متخصص للقيام بالعملية، فطبيب الذكورة يختص بشكل أساسي في تحسين عملية الانتصاب وليس طول وعرض العضو الذكري.

خلاصة سريعة لموضوع عملية إطالة العضو الذكري

ان عملية إطالة العضو الذكري بفك الرباط المعلق للعضو على عظمة الحوض لها مخاطر جسيمة بالمقارنة مع نتائجها البسيطة التي لا تذكر والتي قد لا تشعر بها أحيانا، فيجب الحذر جيدا قبل التفكير في مثل هذه العمليات، وكذلك وجب على الأطباء مراعاة الأمانة وشرح مخاطر هذه العمليات قبل مكاسبها ليكون المريض على علم، ولا نقدم عليها الا اذا كان لها ضرورة طبية بان يكون العضو الذكري اقل من 7 سم في وضع الانتصاب.

في النهاية أتمنى للجميع دوام الصحة والعافية.

 

عن siteadmin

يظل ابن آدم يبحث عن العلم والمعرفة في رحلة لا يعلم نهايتها الا الله.

شاهد أيضاً

مداعبة الزوجة ومناطق الاثارة عند المرأة بالصور

مداعبة الزوجة ومناطق الاثارة عند المرأة بالصور

مداعبة الزوجة قبل العلاقة الجنسية موضوع ذا أهمية كبيرة ولا نجد من يتحدث عنه بشكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *